فوائد الطب البديل

علاج الاسهال بالطب البديل

الإسهال هو اضطراب هضمي شائع ، خاصة عند مرضى القولون العصبي، قد يلجأ البعض إلى علاج المشكلة بالأعشاب، هل يمكن علاج الإسهال بالأعشاب؟

علاج الاسهال بالطب البديل

تحتوي بعض الأعشاب على خصائص مضادة للإسهال قد تساعد في تخفيف الإسهال وتقليله. لكن تجدر الإشارة إلى أنه قبل تناول أي من النباتات والأعشاب الطبية ، من الضروري استشارة الطبيب لتقليل الآثار الجانبية والتفاعلات الدوائية.

علاج الاسهال بالاعشاب

البابونج

يعتبر البابونج من الأعشاب الشهيرة التي تستخدم في علاج العديد من الأمراض والمشاكل الصحية. قد يساعد شرب شاي البابونج أو الكبسولات العلاجية منه في تخفيف أعراض الإسهال وتخفيف التهابات الجهاز الهضمي وتقليل التقلصات وآلام البطن.

أوراق التوت

شرب شاي أوراق التوت ، سواء كان أوراق التوت الأسود أو الأزرق أو الأحمر ، قد يساعد أيضًا في تقليل التهابات الجهاز الهضمي وإفرازات الأمعاء ، وبالتالي يخفف من حدة وأعراض الإسهال.

والسبب في ذلك هو أن أوراق التوت تحتوي على مادة العفص ، وهي مادة قابضة تساهم في ذلك.

الملوخية البرية

أزهار الملوخية وأوراقها غنية بالمواد والمكونات الطبية ، لذا فإن الملوخية البرية تساعد في تقليل الإسهال لما لها من خصائص ملين لاحتوائها على مادة العفص القابض.

قد تساعد مستخلصات الملوخية البرية في علاج: الالتهابات ، والسعال ، ونزلات البرد ، والتهاب الحلق ، وقرحة المعدة ، والإمساك ، واحتباس البول ، والتهاب المثانة ، والسمنة.

علاج الاسهال بالطب البديل
علاج الاسهال بالطب البديل

النعناع

شراب النعناع من المشروبات الطبية الشائعة والمفيدة. يستخدم زيت النعناع لتقليل تقلصات البطن وإرخاء الأمعاء ، مما يساعد على تنظيم عمل الجهاز الهضمي وتخفيف الإسهال.

نبات الرشاد

قد تساعد مستخلصات حب الرشاد في علاج اضطرابات البطن الناتجة عن الإسهال والدوسنتاريا.

أشارت الدلائل إلى أنه يمتلك خصائص مضادة للإسهال في حيوانات المختبر عن طريق تنشيط قنوات البوتاسيوم وتثبيط عمل بعض الإنزيمات داخل الأمعاء.

الريحان

يعتبر الريحان أيضًا من الأعشاب الشهيرة ، حيث يساعد في علاج الإسهال لاحتوائه على مواد متعددة ، مثل: السابونين ، والعفص يساعد في تقليل الإسهال.

كيفية علاج الإسهال في المنزل

بعد التعرف على طرق علاج الإسهال بالأعشاب ، إليك أهم النصائح والتعليمات لعلاج الإسهال في المنزل:

شرب الكثير من السوائل

في حالة الإصابة بالإسهال الشديد ، فإن شرب الماء يساعد على تعويض السوائل والأملاح المفقودة في الجسم ، مثل الصوديوم.

يمكنك إضافة ملعقتين صغيرتين من الملح و 12 ملعقة صغيرة من السكر إلى لترين من الماء ، حيث يساعد ذلك على تعزيز صحة الأمعاء وقدرتها على امتصاص السوائل وتقليل خطر الإصابة بالجفاف.

تناول البروبيوتيك

البروبيوتيك هي مكملات غذائية للبكتيريا مفيدة لصحة وعمل الجهاز الهضمي. يمكن أن يساعد تناولها في تخفيف حدة وأعراض الإسهال.

لكن بالطبع من الضروري استشارة الطبيب أو الصيدلي.

تعديل النظام الغذائي

حاول أن تأكل وجبات صغيرة منفصلة بدلاً من تناول وجبة دهنية كبيرة. كما يفضل إضافة بعض الأطعمة وتجنب غيرها ، بحيث يجب أن تعتمد الوجبات على أطعمة قليلة الألياف وغنية بالكربوهيدرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى